منع طالبة بهائية من إكمال دراستها الجامعية

ABN NEWS تواصل الحكومة الإيرانية حملتها الشرسة ونيران الاضطهاد لاتباع الديانة البهائية فقد منعت وزارة التعليم العالي في مدينة بيرجند الواقعة شرق إيران،الطالبة مينا محمدي من إكمال دراستها الجامعية بسبب معتقداتها الدينية.
كانت الطالبة مينا محمدي من أتباع الديانة البهائية،قد راجعت جامعة بيرجند لاستلام وثيقة تخرجها الجامعية الاسبوع الماضي،ثم لتسجيل اسمها في الجامعة لمرحلة الماجستير،لكن رجال الأمن المعنيين بحراسة الجامعة قاموا بمنعها من الدخول بذريعة أنها تحمل ديانة منحرفة”.
ويتعرض أتباع الديانة البهائية إلى المضايقات والسجن،حيث كان المجلس الأعلى للثورة الثقافية في إيران أصدر قرارا في 25 فبراير من عام 1991، يدعو فيه إلى إقصاء أتباع البهائية من العمل في الأماكن الحكومية، فضلا عن حرمانهم من التعليم الجامعي.
وكانت تقارير حقوقية دولية أشارت في وقت سابق،إلى”أن هناك مشكلة أخرى في إيران هي الاضطهاد الديني،وأن 300 شخص على الأقل محتجزون بسبب ممارساتهم الدينية،بما في ذلك 120 من أفراد الديانة البهائية،و49 مسيحيا وممارسا لعقائد أخرى”.
ووسعت السلطات الأمنية الإيرانية في نوفمبر الماضي،حملاتها ضد عدد من أتباع الديانة البهائية في عدد من المحافظات،كما قامت بإغلاق بعض محالهم التجارية بمدينة مازندران شمال إيران.و
طردت فتاة بهائية تدعى «إلهام باكرو» من الجامعة الحرة في مدينة ملارد بإيران، عشية حصولها على درجة الماجيستر في الحاسوب وهندسة البرمجيات، نظرا لدينها فقط.
وطبقا لما ذكره الناشط الإيراني، امير جاد ياسري فإن المأساة لم تقف عن هذا الحد بل حرمها النظام من رخصة الدخول في أي معهد آخر في إيران لمواصلة دراستها.
ويتم طرد وحرمان الطلبة البهائيين من التعليم في الجامعات بالاستناد إلى القانون الصادر عن المجلس الأعلى للثورة الثقافية في 25 فبراير 1991 الذي ينص على تحريم العمل والتعليم للبهائيين في المرافق العامة في إيران.
واستنادا إلى المادة الثالثة من هذا القانون، فإنه يجب منع البهائيين والبهائيات من التسجيل في الجامعات وحتى بعد التسجيل والدخول في التعليم إذا ما تبين أن الطالب المسجل بهائي يجب أن يحرم من مواصلة التعليم أينما كان.More..
تابعنا علي الفيسبوكABN NEWS

To get a copy of this article or to contact the administration of the site .. Write to the editorial department on this email abnnews.net@outlook.com We are specialized in the field of journalism and media .. This site is one of the publications of an independent European media institution with dozens of versions of the media read and audio-visual .. We offer the news and the abstract truth, as a team working one aim to serve the human world, away from appearing and polishing. نحن متخصصون في المجال الصحفي والاعلامي .. وهذا الموقع هو أحد اصدارات مؤسسة اعلامية أوروبية مستقلة لها عشرات الاصدارات من وسائل الاعلام المقروءة والسمعية والبصرية .. ونقدم الخبر والحقيقة مجردة من الأهواء الشخصية كفريق عمل واحد هدفه خدمة العالم الانساني بعيدا عن الظهور والتلميع.

You may also like...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!