هل الدين جناح العِلم وإذا لم يكن كذلك ما الذي يحصل للعالم ؟

هل الدين جناح العِلم وإذا لم يكن كذلك ما الذي يحصل للعالم ؟

ABN NEWSان الدين والعلم جناحان يُحَلّق بهما ذكاء الإنسان الى الأعالي ، وبهما تتمكن الروح من السير قُدُماً . لا يُمْكِن الطيران بجناحٍ واحدٍ . فإذا حاول الإنسان الطيران بجناح الدين وحدهُ ، سرعان ما يقع في مُستنقع الخُرافات ، وبالمقابل ، لن يتقدّم على جناح العِلم وحدهُ بل يقع يائساً في أوحال المادّية . وقعت أديان يومنا هذا كافةً في ممارسات خُرافيّة ، لا تنسجم لا مع المبادئ الحقيقية للتعاليم التي تُمثِّلها ولا مع الاكتشافات العلميّة المُعاصرة ….. وقد تولّد من هذه المتعارضات والمتناقضات التي هي من صنع الإنسان ، الكثير من نزاعات العالم مما أدّى الى عدم اتّحاده .
فَلَو كان الدين منسجماً مع العِلم ، وسارا معاً ، لكان الكثير من البغض والمرارة المسبّبَين لتعاسة الجنس البشري في حكم الزّوال .
ترى التّعاليم البهائية أن الدين والعلم مكمِّلان لبعضهما البعض . كُلٌّ منهما ينظر الى جانب من جوانب الحقيقة ليتوصّل الى مفهوم مُعمّق لها . وعلى البشر أن ينهلوا من كليهما معاً . كلاهما مصدر صحيح لمعرفة جانب من الحقيقة .
العِلم يُعطي نوعاً واحداً من المعرفة ، المعرفة الدقيقة المحدّدة والواضحة عن وحدات يمكن مُراقبتها . تتدرّج هذه المعرفة من المحدّد الى العام والشّامل ، دون إمكانية الإحاطة بها إحاطة كاملة أبداً . ويُعطي الدين معرفة عن مبادئ مجازية لا تتسلسل في خط واحد ، وهي معرفة تَخْلُق رؤية متكاملة عن الحقيقة ، ولكنّها لا تبيّن بالتفصيل كيفيّة تطبيقها .
التّعاليم البهائية تذهب أبعد من التّأكيد فقط على أن العِلم والدين مُكمِّلان لبعضهما البعض ، إذ تُشَدِّد أيضاً على أن العِلم والدِّين بحاجة لبعضهما البعض . الدين بحاجة للعلم إذا أراد أن يتجنّب الانغماس في الخُرافات . والعلم بحاجة لهداية الدين كي لايصبح مصدر شر في العالم ، عوضاً عن مصدر الخير .
تُصوَّر الآثار البهائية العِلم والدِّين على أنهما جناحان ، يُحلّق بهما طير الإنسانيّة صعوداً نحو الازدهار ولكن لن يصل هذا الطير الى هدفه إِلَّا إذا كانت قوّة الجناحين متوازنة وإذا عَمِلا معاً بتناسق وانسجام .
( فهم الدين البهائي )

للحصول علي نسخة من هذا المقال او التواصل مع ادارة الموقع .. اكتبوا لادارة التحرير علي هذا الايميل abnnews.net@outlook.comنحن متخصصون في المجال الصحفي والاعلامي .. وهذا الموقع هو أحد اصدارات مؤسسة اعلامية أوروبية مستقلة لها عشرات الاصدارات من وسائل الاعلام المقروءة والسمعية والبصرية .. ونقدم الخبر والحقيقة مجردة من الأهواء الشخصية كفريق عمل واحد هدفه خدمة العالم الانساني بعيدا عن الظهور والتلميع.

Share This:

You may also like...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

 

error: Content is protected !!