ABN Bahá'í News

ماهو مفهوم ” الخدمة ” في الدين البهائي؟

ABN Bahá'í News :

 


ABN NEWS
– من ميزات حياة الفرد البهائي هذا الشعور بالمسؤولية الاجتماعية تجاه الآخرين ، وهو

متداخل بتعاليم الدين البهائي عن خدمة الإنسانيّة ، كونه المبدأ المحرك للبهائيين ، ومرتبط بتحذير

حضرة بهاء الله من أتباع حياة النُّسّاك ، أو الرُّهبان المنعزلين ، أو المنقطعين إلى الحياة في جمال

الطبيعة . بما أن حضرة بهاءالله أعطى خدمة الغير مكانة عالية ، وشبَّهها بخدمة الله ، من الطبيعي أن

ينشغل البهائي في أنشطة وبرامج مجتمعه المحلّي والمركزي ، ومن المرجّح أن يقدم خدماته بلا مقابل

لتحسين أوضاع المجتمع .

يشارك البهائيون في وضع وتنفيذ مشاريع إنماء وتطوير اجتماعية

واقتصادية مستدامة ومتنوعة للغاية على المستوى الشعبي ، والتي يشرف على إدارتها البهائيون

المحليون . لذا قد يجد الفرد البهائي أنه يعمل في مثل هذه المشاريع ، أو بحال عدم وجودها ، من الممكن

أن يتطوع للخدمة في مشروع أو نشاط قائم بإدارة مجموعة أخرى .  مثل هذا النشاط الاجتماعي

مرتبط بالمبدأ القائل ( إن على الإنسان أن يتحرّى الحقيقة دائماً ويستمر في تثقيف نفسه ) .

على البهائيين أن يكونوا على علم بالأحداث الجارية في العالم من حولهم وأن يسعوا لإيجاد ترابط بين

تعاليم حضرة بهاءالله وتلك الأحداث ، لكي يُقدِّموا ماهو ضروري ومناسب ، وأن لا يكتفوا فقط ( بالعمل

الجيد ) .  وكي يبقى الإنسان على اطلاع بمجريات الأمور الراهنة ، والترابط بينها وبين الدين البهائي

، عليه أن يثقف نفسه باستمرار ، وعليه أن يعتمد على ثقته بقدرته على البحث عن الحقيقة والاستفادة

من نتائجها . إن الإقدام بهذا التوجه ماهو إِلَّا دليل على الإدراك بأن للوعي الإنساني من الطاقة الفكرية

، والأخلاقية ، والروحانية ، والحس الجمالي ما يمكّنه من القيام بمثل هذا المجهود .

إن المساهمة والمشاركة في المسائل اليومية التي تؤثر على حياة الناس وسعادتهم ماهو إلا جانب من

جوانب الحياة الروحانية لكل بهائي . يتفضّل حضرة بهاءالله :

(( أن اهتموا اهتماماً بالغاً بما يحتاجه عصركم وركزوا مداولاتكم في متطلباته ومقتضياته )) .

image

لا تعني هذه الهداية أن على البهائيين أن ينخرطوا في السياسة الحزبية كأسلوب للوصول الى هذه

الغاية لأنها تُحدث التفرقة وتُؤدي الى إلغاء جوهر الوحدة الذي هو الهدف الأساسي للدين البهائي .

يتفضّل حضرة عبد البهاء:

image

( كونوا آباء محبين لليتامى ومأوى للضعفاء وكنزاً للفقراء وشفاءاً للعليل . كونوا عوناً لكل مظلوم

وظهيراً لكل محروم . فكّروا دائماً في أداء خدمة ما لكل فرد من بني البشر . لاتبالوا بالكره والرفض ،

بالازدراء والعداوة والظلم . تصرّفوا بطريقة معاكسة وكونوا حقاً عطوفين ، لا بالمظاهر فقط . ليركز كل

واحد من أحباء الله اهتمامهُ على هذا :

image

أن يكون رحمة للعالمين ، أن يكون نعمة الله ، أن يقدم خدمة جيدة

لكل من يصادفه ويكون له عوناً ، ليُحَسّن صفات الجميع ويوجّه  العالم للحق .

بهذه الطريقة يشع نور الهداية ، وتحيط البركات الإلهية الإنسانيّة بكاملها .

” فالمحبة نورٌ أينما وُجدَتْ ، والكراهية ظلمة أينما كانت “ ).

 image

لمزيد من التفاصيل تابعوا صفحة ABN NEWS علي الفيسبوك

https://www.facebook.com/ABN.ArabicNews/

Source : ABN Bahá'í News

For more details, followed ABN Bahá'í News Facebook Page

https://www.facebook.com/ABN.BahaiWorldNews/

اكتب ايميلك هنا Enter your email address:

Delivered by FeedBurner

To get a copy of this article or to contact the administration of the site .. Write to the editorial department on this email abnnews.net@outlook.com We are specialized in the field of journalism and media .. This site is one of the publications of an independent European media institution with dozens of versions of the media read and audio-visual .. We offer the news and the abstract truth, as a team working one aim to serve the human world, away from appearing and polishing. نحن متخصصون في المجال الصحفي والاعلامي .. وهذا الموقع هو أحد اصدارات مؤسسة اعلامية أوروبية مستقلة لها عشرات الاصدارات من وسائل الاعلام المقروءة والسمعية والبصرية .. ونقدم الخبر والحقيقة مجردة من الأهواء الشخصية كفريق عمل واحد هدفه خدمة العالم الانساني بعيدا عن الظهور والتلميع.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

error: Content is protected !!