ABN Bahá'í News

ماهو عيد النوروز ؟

ABN Bahá'í News :

ABN NEWS

إليكم الخطبة المباركة لحضرة عبد البهاء في رملة الاسكندرية في فندق فيكتوريا يوم  النّيروز:

هو الله

من العادات القديمة أن يكون لكلّ أمّة يوم من أيّام الفرح العام وفي ذلك اليوم يبتهج جميع الأمة وتهيّىء

وسائل البهجة والسُّرور.أي أنّ الناس ينتخبون من أيّام السّنة يومًا واحدًا وقعت فيه واقعةٌ عظمى أو

أمرٌ جليل ويظهرون في ذلك اليوم منتهى السّروروالحبور والابتهاج فيزور بعضهم بعضًا، وإذا كانت

بينهم كدورة فإنَّهُم يجتمعون ويزيلون ذلك الكدر والاغبرار وانكسار القلوب ويقومون مرّة أخرى على

الأُلفة والمحبّة. وحيث إنَّهُ وقعت للإيرانيين في يوم النّوروز أمور عظيمة لهذا اعتبرت الأمّة الإيرانية

النيروز يومًا بهيجًا وجعلته عيدًا وطنياً لها.

وفي الحقيقة إنّ هذا اليوم مبارك جدًّا لأنّهُ بداية الاعتدال الرّبيعيّ وأوّل الرّبيع في النصف الشمالي من

الكرة الأرضية وتجدجميع الكائنات الأرضية أشجارًا وحيوانات وأناسًا روحًا جديدة فيه، وتجد نشاطًا

جديدًا من النسيم المحيي للأرواح فتنال روحًاجديدًا وحشرًا ونشرًا بديعين لأنّ الفصل فصل الرّبيع،

وتظهر في الكائنات حركة عمومية بديعة.لقد حدث في إيران في أحد الأزمان أن اضمحلتْ السّلطنة ولم

يبقَ منها أثر، ثم تجدّدت في هذا اليوم وجلس جمشيد علىالعرش ونالت إيران الرّاحة والاطمئنان

فنشطت قوى إيران المفكّكة مرّة أخرى وتجلّى على القلوب والأرواح اهتزاز عجيب بحيثوصلت إلى

أسمى ما وصلت إليه في عهد سلطنة كيومرث وهوشنك، ووصلت عزّة الدّولة والأمة الإيرانية إلى درجة

أعلى من العزّةوالعظمة، وكذلك وقعت وقائع عظيمة جدًّا في يوم النيروز كانت سبب فخر إيران وعزّتها.

ولهذا تعتبر الأمة الإيرانية هذا اليوم منذما يقارب الخمسة أو الستة آلاف سنة يومًا سعيدًا

ويستغنمون به ويعتبرونه يوم سعادة الأمة وبركتها ويقدّسون هذا اليوم ويعتبرونه مباركًا إلى يومنا

هذا. وخلاصة القول إنّ لكلّ ملّة يومًا تعتبره يوم سعادتها وفيه تهيئ وسائل سرورها. وهناك في

الشرائع المقدّسة الإلهية في كلّ دور وكور أيام سرور وحبور وأعياد مباركة. وفي تلك الأيام يكون

الاشتغال بالتجارة والصناعة والزّراعة محرّمًا بل يجب أن يشغل الجميع بالسرور والحبور ويحتفلوا

احتفالاً عاماً لائقًا يتّسم بالوحدة حتى تتجسد في الأنظار ألفة الأمة واتحادها.

وحيث إنه يوم مبارك فيجب أن لا يقضى عبثًا وسدى دون نتيجة بحيث تنحصر ثمرة ذلك اليوم

بالسرور والحبور. وفي يوم كهذا يجب تأسيس مشروع تبقى فوائده دائمة لتلك الأمة حتى يبقى

مشهودًا معروفًا على الألسن ويكتب في التاريخ أنّ المشروع الفلانيّ قد تأسس في نيروز السنة

الفلانية ، إذن يجب على العقلاء أن يتحرّوا ويحققوا في ذلك اليوم في ما تحتاج الأمة من

الإصلاحات، وأيّ أمر خيريّ يلزمها وأيّ أساس من أسس السعادة يجب وضعه حتى يتأسس ذلك

الإصلاح وذلك الأمر الخيري ّوذلك الأساس في ذلك اليوم . فمثلاً لو وجدوا أنّ الأمة تحتاج إلى تحسين

الأخلاق ففي ذلك اليوم يؤسسون مؤسسة لتحسين الأخلاق فإذا كانت الأمة تحتاج إلى نشر العلوم

وتوسيع دائرة المعارف يتخذون في هذا الخصوص قرارًا أي يلفتون أنظار العموم نحو ذلك المشروع

الخيريّ ولو وجدوا أن الأمة تحتاج إلى توسيع دائرة التجارة أو الصناعةأو الزّراعة فإنهم يشرعون في

ذلك اليوم بالوسائط المؤدّية إلى ذلك المقصود، أو إنهم يلاحظون أنّ الأمة تحتاج إلى حماية الأيتام

وسعادتهم وإعاشتهم فإنهم يقرّرون إسعاد الأيتام وقس على ذلك. فتتأسس في ذلك اليوم مؤسسات

تفيد الفقراء والضعفاء البائسين حتى تحصل فِي ذلك اليوم من الألفة العمومية والاجتماعات العظيمة

نتيجة ويتجلى يمن وبركة ذلك اليوم. وخلاصة القول إنّ يوم النيروز يوم مبارك جدًّا فِي هذا الدّور

البديع أيضًا ويجب عَلَى أحباء الله فِي هذا اليوم أن يتفقوا فِي الخدمة والعبودية ويجب أن يتكاتفوا

فِي منتهى الألفة والمحبة والاتحاد وينشغلوا بذكر الجمال المبارك بكمال الفرح والسرور وأن تتجه

أفكارهم إلى إيجاد نتائج عظيمة في مثل هذا اليوم المبارك وليس هناك اليوم نتيجه أو ثمرة أعظم من

هداية الخلق لأنّ البشر المساكين محرومون من جميع المواهب الإلهية وبصورة خاصة إيران والإيرانيون

فيجب على أحباء الله قطعاً في مثل هذا اليوم أن يتركوا لهم آثارًا خيرية مادّية أو معنوية بحيث

تشمل هذه الآثار الخيرية جميع النوع البشريّ. لأنّ كلّ عمل خيريّ في هذا الدّور البديع يجب أن يكون

عمومياً أي أن يشمل جميع البشر ولا يقتصر علو البهائيين وحدهم. ففي جميع أدوار الأنبياء كانت

المشاريع الخيرية مقصورة على الملة وحدها ما عدا المسائل الجزئية كالصدقة فقد أجازوا شمولها

العموم أما في هذا الدّور البديع فحيث إنه دور ظهور الرّحمة الإلهية فإنّ جميع المشاريع الخيرية تشمل

جميع البشر بدون استثناء لهذا فكلّ مشروع عموميّ يتعلق بعموم العالم الإنسانيّ هو مشروع إلهيّ

وكلّ أمر خصوصيّ ومشروع لا يتعلق بالعموم فإنه محدود، لهذا أتمنى أن يكون كلّ واحد من أحباء الله

رحمة إلهية لعموم البشر وعليكم البهاء الأبهى.

وفي احتفال النيروز لعام 1915 خاطب حضرة عبد البهآء أحبائه قائلاً:

هناك في السنة نقطتا اعتدال حيث تطلع الشمس من أفقهما، إحداهما هي نقطة الاعتدال الرّبيعيّ

حيث تدخل الشمس برج الحمل ، وهذا اليوم هو يوم النيروز، أما الأخرى فهي نقطة الاعتدال الخريفيّ

حيث تدخل الشمس برج الميزان، وهذا ما يسمّى بالمەرگان (المهرجان) ففي هذين الموسمين تطلع

الشمس من أفق الاعتدال فتقسم الأرض إلى قوسين، حيث تحيي الكائنات جميعًا من حدائق وسهول

والجبال والصحارى من بعد موتها في هذا الفصل، وكانت خاملة خامدة تتحوّل إلى خضلة نضرة. يا

لها من الطّراوة والحلاوة والنورانية والرّوحانية التي تحصل من جرّاء ذلك. يحتفل الإيرانيون في

الحقيقة احتفالاً لائقًا فالعيد هو العيد في الواقع وليس صورياً، وعندما كنت في إيران كانت تقوم

قيامتهم وبالأخص في القرى كانوا يعدّون العدّة لجميع أسباب السرور والبهجة، ومع أن المراسيم خفّت

الآن بالنسبة للماضي إلا أنهم يعيدون عيدًا لائقًا، إن ّهذا العيد كان عيدًا محترمًا من قديم الأيّام ولقد

جدّده حضرة الأعلى ( الباب ) روحي له الفداء وصرّح بذلك جمال القدم ( حضرة بهاءالله ) في الكتاب

الأقدس وأكّده:

طُوبَى لِمَنْ فَازَ بِاليَومِ الأَوَّلِ مِنْ شَهْرِ البَهآءِ الَّذِي جَعَلَهُ اللهُ لِهَذَا الأسْمِ العَظِيمِ، طُوبَى لِمَنْ يُظْهِرُ فِيهِ

نِعْمَةَ اللهِ عَلَى نَفْسِهِ إِنَهُ مِمَّنْ أَظْهَرَ شُكْرَ اللهِ بِفِعْلِهِ المُدِلِّ عَلَى فَضْلِهِ الَّذِي أَحَاطَ العَالَمِينَ. قُلْ إِنَّهُ لَصَدْرُ

الشُّهُورِ وَمَبْدَئُهُا وَفِيه تَمُرُّ نَفْحَةُ الحَيَاةِ عَلَى المُمكِنَاتِ طُوبَى لِمَنْ أَدْرَكَه بِالرَّوْحِ وَالرَّيْحانِ نَشْهَدُ أَنَّه مِنَ

الفَاِئزِينَ

 

لمزيد من التفاصيل تابعوا صفحة ABN NEWS علي الفيسبوك

https://www.facebook.com/ABN.ArabicNews/

Source : ABN Bahá'í News

For more details, followed ABN Bahá'í News Facebook Page

https://www.facebook.com/ABN.BahaiWorldNews/

اكتب ايميلك هنا Enter your email address:

Delivered by FeedBurner

To get a copy of this article or to contact the administration of the site .. Write to the editorial department on this email abnnews.net@outlook.com We are specialized in the field of journalism and media .. This site is one of the publications of an independent European media institution with dozens of versions of the media read and audio-visual .. We offer the news and the abstract truth, as a team working one aim to serve the human world, away from appearing and polishing. نحن متخصصون في المجال الصحفي والاعلامي .. وهذا الموقع هو أحد اصدارات مؤسسة اعلامية أوروبية مستقلة لها عشرات الاصدارات من وسائل الاعلام المقروءة والسمعية والبصرية .. ونقدم الخبر والحقيقة مجردة من الأهواء الشخصية كفريق عمل واحد هدفه خدمة العالم الانساني بعيدا عن الظهور والتلميع.

Leave a Reply

error: Content is protected !!