كلنا بهائيون

مقال بقلم عبدالوهاب سنان النواري باحث في التاريخ الإسلامي والفكر القرآني 

ABN NEWS  — إذا أرت أن ينتشر الفكر، فما عليك إلا أن تضطهده. هذه هي خلاصة التجربة الإنسانية في تعاملها مع أي فكر جديد.

لسنا نكيل أو نصرف التهم لهذا الطرف أو ذاك من باب المماحكة السياسية، ولكننا نكتب من باب إستشعار مسؤليتنا الدينية والفكرية والإنسانية، لذا نوضح النقاط التالية:

أولا: نحن ومن منطلق مبادئ مسيرتنا القرآنية المقدسة، نؤكد علی حرية الفكر والمعتقد، طقوس وشعائر ودعوة وتبشير ورده.

ثانيا: نعلن تضامننا الكامل مع إخواننا البهائيين، ووقوفنا بكل ما أوتينا من قوة إلی جانبهم، وإلی جانب كل أقلية فكرية سلمية مضطهده، ليس في اليمن وحسب، بل وفي أي مكان في العالم.

ثالثا: نواسي إخواننا البهائيون ونشد علی أياديهم، ونأمل أن لا يحسبوا ما يحدث شرا لهم، بل هو خير لهم، ولا أظنهم يجهلون هذا.

رابعا: نرجوا ممن ذاق مر وويلات الإضطهاد والظلم، أن لا يفرغ أحقاده ويشفي غليله من شرذمة مسالمة لم ترتكب في حقه أي إساءة، وأن يعفوا ويصفح عن ظالمه إذا ما أصبح في مرحلة التمكين، فإن أبی إلا أن ينتقم فمن الظالم الحقيقي يا لئيم.

خامسا: نرجو أن تبقی هذه الطائفة نظيفة نقية، بعيدة عن التبعية السياسية، والإدارة المخابراتية.

سادسا: نرجو من الظالم المستبد أن ينظر إلينا بعين حقده وبغية، وأن يعجل إضطهادنا..المزيد

لمزيد من التفاصيل تابعوا صفحة ABN NEWS علي الفيسبوك

https://www.facebook.com/ABN.BahaiWorldNews/

Share This:

You may also like...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.