موقف البهائية من الافيون والحشيش والخمر والدخان وصالات الرقص والتمثيل

المحرمات في الدين البهائي
المحرمات في الدين البهائي

ABN NEWS./ ماذا قال حضرة بهاء الله رسول الدين البهائي وما موقف البهائية من الافيون والحشيش والخمر والدخان وصالات الرقص والتمثيل
ما الافيون القذر الملعون – نعوذ بالله من عذاب الله – فانه بصريح كتاب الاقدس محرّم ومذموم، وتعاطيه ضرب من الجنون. وقد ثبت بالتجربة أن شاربه محروم من العالم الانساني. إنني أعوذ بالله من هذا الامر الرهيب الهادم لبنيان الانسانية المسبّب للخسران الابدي، فهو يسلب الانسان روحه ويقتل وجدانه ويطمس شعوره ويحط من إدراكه، يميت الحي ويخمد حرارة الطبيعة ولا يمكن تصور ضرر أفدح من هذا. هنيئا لنفوس تقدست ألسنتهم عن ذكره فكيف باستعماله. يا أحباء الله إن الجبر والعنف والقهر والزجر في هذه الدورة الإلهية مذموم، أما في سبيل منع شرب الافيون فيجب التشبث بكل وسيلة وتدبير لتخليص النوع الانساني من هذه الافة العظمى ونجاته منها. والويل لمن يفرط في جنب الله.
وبخصوص الحشيش، لقد ذكرت أن بعض الايرانيين اعتادوا على تعاطيه. يا لله الغفور انه أسوأ المخدرات وتحريمه واضح في الألواح. بهِ ينحل الفكر وتتأذىالروح فكيف بشخص يطلب ثمرة شجرة الجحيم هذه. إن باستعماله تظهر في طباع الانسان صفات الوحوش فكيف يحرم نفسه من مواهب الرب الغفور ويلجأ إلى هذا المخدّر المحظور. إن الكحول تعطل الذهن وتسوق صاحبها إلى سفاسف الامور، ولكن الحشيش الخبيث يطفئ الذهن ويجمّد الروح ويتلف النفس ويضيّع الجسد ويترك الانسان ضائعًا حائرًا.
– ليس في التعاليم المباركة ما يمنع الرقص، ولكن الاحباء عليهم أن يتذكروا دائما أن حكم حضرة بهاء الله هو العفّة. ان ما يلازم صالات الرقص الحديثة من تعاطي الخمر واختلاط غير مشروع وشرب الدخان لهو جوّ فاسد حقًّا. ان الرقص بحدّ ذاته ليس ضارًا، فالرقص الكلاسيكي وتعليم الرقص في المدارس أو المشاركة في الدراما والتمثيل السينمائي لا ضير منه، بل الضَّرَر من الفساد الذي غالبا ما يحيطها في هذه الايام، ونحن كبهائيين يتحتم علينا الابتعاد عن الاجواء التي تلازم هذه الفنون لا الفنون ذاتها…...المزيد

المصدر – كتاب الكنوز الالهية
لمزيد من التفاصيل تابعوا صفحة ABN NEWS علي الفيسبوك

https://www.facebook.com/ABN.BahaiWorldNews/

Share This:

You may also like...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.