أمين أبو الفتوح بطاح

حوار لا ينسى مع المرحوم الاستاذ أمين بطاح عميد البهائيين

ABN Bahá'í News :

ABN Bahá’í News   نشر هذا الحوار في الإثنين، 20 أبريل 2009 بجريدة اليوم السابع ونعيد نشره تلمسا لعبق هذا الشخص العظيم الذي قدم الكثير والكثير للانسانية اولا وللبهائيين في مصر والعالم العربي ثانيا ..المرحوم الراحل الانسان أمين بطاح هو رجل من الزمن الجميل ..جعل الله من تلاميذه وابنه علاء خير خلف له في التضحية والعطاء بلا حدود

أمين أبو الفتوح محمد بطاح، من مواليد عام 1926، اعتنق البهائية عام 1943 رغم أن والده وجده كانا بهائيين، لقب بعميد البهائيين، وعاصر عهد عبد الناصر قبل إلغاء المحافل البهائية، ووزع بنفسه الدعوات للاحتفال بالعيد المئوى “لبهاء الله” عام 1953، والتى تلقوا فيها التهانى من مجلس قيادة الثورة ولجنة إعداد الدستور.

متحمس بشدة لعقيدته، لكنه مؤمن بأن العلاقة بين الإنسان والله لا تخص سواهما، يرى أن “الشَرطة” فى خانة الديانة قد تكون أقصى طموحات البهائيين فى مصر، لأنهم لا يطالبون باعتراف الدولة كما يقول، فالبهائية لدى بطاح هى تلك التعاليم التى يعلمها الآباء لأبنائهم فى البيت، ولهم مطلق الحرية فى اختيارها أو تركها. ومنتهى أمله هو أن يتمكن البهائى من استخراج شهادة وفاة لآبائه، وشهادة ميلاد لأبنائه، لأن البهائيين بالنسبة له مواطنون مصريون أولاً وأخيراً..

لماذا ظهر فجأة على السطح أن البهائيين فى مصر يعانون مشكلة فى خانة الديانة بالبطاقة الشخصية؟
لأن البطاقات الورقية القديمة كانت توضع بها شَرطة فى خانة الديانة، وقبل 1960 كان يكتب كلمة “بهائى” فى خانة الديانة، لكن المشكلة بدأت مع بطاقة الرقم القومى لأن الكمبيوتر كان مسجل به الديانات الثلاث فقط.

وكيف كنتم تديرون مصالحكم خلال فترة 10 سنوات، أى منذ ظهور بطاقة الرقم القومى؟
كان الوضع صعب جداً، فمثلاً أنا كنت أحصل على معاشى “محبة”، كنت أعطى الشيك الخاص بى لصديق لديه بطاقة الرقم القومى ليصرفه، وهذا الصديق كان يعمل بوزارة الشئون الاجتماعية منذ عام 1948، وكان معروفاً بين الجميع بأنه بهائى، ولم تكن هناك أية مشكلة.

هل من الممكن لمسلمة أو مسيحية أن تتزوج من بهائى؟
نظرياً نعم، فالبهائية تسمح بالزواج من جميع الأديان، لأنها دين عالمى، لكننى أستبعد أن يتم مثل هذا الزواج فى مصر حالياً لأنها ستتحول فوراً إلى قضية، وسيتهم البهائى فوراً بالتبشير.

أنت عميد البهائيين فى مصر، وعاصرت عهد الرئيس جمال عبد الناصر، حدثنى عن الفترة التى تم فيها إلغاء المحافل البهائية عام 1960، لماذا اتخذ هذا القرار برأيك؟
“مش قادر أحدد” فنحن مسالمون، وعقيدتنا تمنعنا من العمل بالسياسة، وأتذكر أن احتفالنا بالعيد المئوى لـ”بهاء الله” سنة 1953 فى مصر كان ضخماً، وكتبت بيدى أكثر من 400 دعوة، منها دعوات كانت موجهة لمجلس قيادة الثورة، وحضرت الصحافة المصرية والعالمية لتغطية الاحتفال، وتلقينا التهانى بالعيد من مجلس قيادة الثورة ولجنة إعداد الدستور.

ما هى الأنشطة التى كانت تمارسها المحافل البهائية فى مصر؟
المحافل لمن لا يعرف، هى هيئة اجتماعية ثقافية، يتم انتخابها لرعاية شئون البهائيين، وتقام فيها مراسم الزواج والطلاق واحتفالات الأعياد، وتنظم الاتصال مع الدولة، وكان هناك محفل مركزى مثلاً فى القاهرة والإسكندرية، وكان مسئولاً عن البهائيين فى القطر كله، وهناك أيضاً محافل محلية فى كل أنحاء الجمهورية، والمحافل هى مراكز للاجتماع وليست مكاناً للعبادات، فنحن نجتمع فى المحفل لأداء صلاة العيد، ولكن العبادة فى البيت.

ما وضع البهائية فى العالم؟
البهائية موجودة فى 178 دولة، ومنها إيران والولايات المتحدة وتركيا والهند والصين، والبهائيون موجودون فى أقرب دولة للقطب الجنوبى وأقرب دولة للقطب الشمالى.

كم عدد البهائيين فى مصر؟
كان هناك تعداد للبهائيين حتى عام 1960، وأنا سلمته بنفسى للواء أحمد المصرى، وكان فيه أسماء كل البهائيين، لكن الآن “مقدرش أقولك كام”

هل هو سر؟
لا، لكن مصر فيها 4 آلاف قرية و32 محافظة “مقدرش أعدهم”

يقال إن تعداد البهائيين فى دول العالم ستة ملايين؟
“لا يمكن”، فالبهائيون كان عددهم 14 مليوناً، “وبعدين وأنا معاكى دلوقت البهائيين بيزيدوا، ودى مش مبالغة”، لقد تم رفع التسجيل من البهائية، لأن عدد من يعتنقون البهائية يتكاثرون بدرجة كبيرة” مش قادرين يحصروا عددهم.

هل أبناء البهائيين بالضرورة بهائيون؟
أنا بهائى أباً عن جد، ورغم أننى من مواليد 1926، إلا أننى اعتنقت البهائية عام 1943، لأن البهائية لا تجبر أبناءها على ذلك، ولهم حق الاختيار عندما يصلون سن الـ21، وكثير من أبناء البهائيين يختارون المسيحية أو الإسلام، وتوجد عائلات بهائية كثيرة أولادها مسلمون ويعيشون تحت سقف واحد، فليس من حقى أن أتدخل بين الشخص وبين الله، وإنما يكون تدخلى فقط فى حل المشاكل أو التوجيه، وأنا لدى أقارب وأولاد عم مسلمون “إللى عاوز يعرفنا أهلاً وسهلاً”.

هل توجد دول عربية تعترف بالبهائيين وتكتب “بهائى” فى خانة الديانة؟
نعم، البحرين والإمارات وسلطنة عمان، ولا يوجد فى الجزائر والمغرب خانة ديانة أصلاً، ودول كثيرة لا تضع خانة الديانة، ونحن نعيش فى مصر كمصريين أباً عن جد من آلاف السنين، وليس من حق أحد أن يحرمنا من مصريتنا، فنحن مؤمنون صالحون، ولا يوجد فى تاريخ البهائية منذ عام 1864 وحتى يومنا هذا، بهائى واحد حوكم بارتكاب جريمة أخلاقية، ولا يمكن لأحد إجبارى على اعتناق ديانة معينة، لأن الدولة تعترف بثلاثة أديان سماوية فقط.

البهائيين يقولون إنهم يعترفون بالإسلام، وإن البهائية ليست ديانة مستقلة بذاتها؟
“القرآن ماسابش حاجة” وربنا قال “ومنهم من قصصنا عليك ومنهم من لم نقصص عليك”، وأنا أحفظ القرآن والإنجيل والتوراة، “يا بنتى إحنا بنحب الناس كلها ومتسامحون ونقبل الاختلاف”، وكلام سيدنا محمد كلام روحانى مشع، يحرك الوجدان، يجب أن نحب سيدنا محمد حتى نفهم الدين جيداً، الدين ليس الصلاة والصوم والسلام عليكم فقط، الدين ينبغى أن يتغلغل فى الإنسان، واختلاف الأديان وارد، لكن يجب على الإنسان أن ينظر لأخيه الإنسان بعين المحبة.

كيف تقيّم الموقف من قبول البهائيين فى مصر حالياً؟
الرئيس مبارك قال إن جميع المواطنين سواء. ونحن مصريون، وأول شهيد دفع حياته ثمناً للدفاع عن فلسطين كان بهائياً، أول شهيد فى حرب 1948 هو الملازم أحمد تيسير بشير وكان بهائياً، بهائيون كثيرون حاربوا ودافعوا عن أرض مصر “أنا بحب بلدى وأطيع الأوامر والحكومة”

هل تشعر أن هناك تمييزاً من مؤسسات الدولة ضد البهائيين؟
“أبداً، عمرها ما حصلت معايا” أنا كنت معروفاً فى وزارة الشئون الاجتماعية بأننى بهائى، صحيح تم فصل بعض البهائيين من وظائفهم بتهمة التبشير، لكن هذه التهمة لم تكن تقال مباشرة، أى لم يكن الفصل بسبب العقيدة أمراً مطروحاً بشكل مباشر.

يقال إن البهائيين بعد أن حصلوا على “الشَرطة” فى البطاقة، سيطالبون بتدريس البهائية فى المدارس؟
لن نطالب بهذا أبداً، لأن العبادة مكانها البيت، والكبار يعلمون الصغار تعاليم البهائية، كل ما نريده أن نعيش فى سلام ونصرف أمورنا.

يعنى بطاقة الرقم القومى ستنهى جميع مشاكل البهائيين؟
نحن لا نطالب الدولة بالاعتراف بالبهائية، كل ما نطلبه هو حقوقنا كمواطنين مصريين، واستخراج أوراقنا الثبوتية وتفعيل حق المواطنة، وليس من المعقول أن يكون هناك شخص لا يستطيع استخراج شهادة وفاة لوالدته بعد أكثر من ثلاث سنوات من وفاتها لأنه ليس لديه بطاقة رقم قومى…المزيد


لمزيد من التفاصيل تابعوا صفحة ABN Bahá’í News
علي الفيسبوك

ABN Bahá’í News
Bahá’í World News

Source : ABN Bahá'í News

For more details, followed ABN Bahá'í News Facebook Page

https://www.facebook.com/ABN.BahaiWorldNews/

اكتب ايميلك هنا Enter your email address:

Delivered by FeedBurner

To get a copy of this article or to contact the administration of the site .. Write to the editorial department on this email abnnews.net@outlook.com We are specialized in the field of journalism and media .. This site is one of the publications of an independent European media institution with dozens of versions of the media read and audio-visual .. We offer the news and the abstract truth, as a team working one aim to serve the human world, away from appearing and polishing. نحن متخصصون في المجال الصحفي والاعلامي .. وهذا الموقع هو أحد اصدارات مؤسسة اعلامية أوروبية مستقلة لها عشرات الاصدارات من وسائل الاعلام المقروءة والسمعية والبصرية .. ونقدم الخبر والحقيقة مجردة من الأهواء الشخصية كفريق عمل واحد هدفه خدمة العالم الانساني بعيدا عن الظهور والتلميع.

error: Content is protected !!