جوجل يحتفل بمناسبة مرور 104 أعوام على ذكرى ميلاد الفنان البهائي حسين بيكار

جوجل يحتفل بذكرى مولد الفنان البهائي الراحل حسين بيكار
جوجل يحتفل بذكرى مولد الفنان البهائي الراحل حسين بيكار

ABN Bahá’í News احتفى محرك البحث العالمي جوجل، اليوم الإثنين، بالفنان التشكيلي المصري، حسين بيكار، بمناسبة مرور 104 أعوام على ذكرى ميلاده.

حسين أمين بيكار ذو الأصول القبرصية التركية، ولد في 2 يناير 1913، ويعد رائد مدرسة الفن الصحفي، خصوصًا صحافة الأطفال في مصر.

وينسب لبيكار تمكنه من تحويل الرسم الصحفي ليصبح أقرب إلى العمل الفني الكامل.

التحق بيكار بكلية الفنون الجميلة عام 1928، (مدرسة الفنون العليا آنذاك)، ثم عمل مدرسًا للرسم في المغرب، حيث عاش سنوات قبل العودة إلى مصر.

تفرغ للرسم الصحفي في مؤسسة “الأخبار”، الذي كان يمارسه منذ عام 1944، وقدم أعمالًا لن تنساها الذاكرة الفنية.

ومن أشهر لوحاته “تكوين من النوبة”، ولوحة “جني البرتقال”، ولوحة “لحن نوبي”، ولوحة “لحن ريفي”، كما كتب كتاب صور ناطقة وأيضًا كتاب رسم بالكلمات، وله أيضًا رباعيات وخماسيات زجلية.

توفى بيكار في 16 نوفمبر 2002.

من هو حسين بيكار
الفنان المصري حسين بيكار الذي ولد في 2 كانون الثاني /يناير من عام 1913 في حي الأنفوشي في مدينة الإسكندرية وتوفي منذ 15 عام في 16 نوفمبر 2016،
التحق في عام 1928 عندما كان يبلغ عمر 15 عام بكلية الفنون الجميلة، وعقب انتهاء دراسته قام بتأسيس متحف الشمع، وعمل أيضا في مجال أعمال الديكور لدي المتحف الزراعي.

قرر حسين بيكار الانتقال إلي دولة المغرب ليعمل كمدرس رسم في أحد المدارس واستمر في عمله لمدة 3 سنوات، ثم عاد في عام 1942 إلي جمهورية مصر العربية وعمل كمعاون لأستاذه “أحمد صبري” وتولي رئاسة القسم الحر خلفاً لأستاذه أحمد صبري، ثم تولي رئاسة قسم التصوير أيضا بعد أن انتقل الأستاذ أحمد صبري للتقاعد.

بعد أن تخرج حسين بيكار شرع في مشاريعه الموسيقية عام 1933 فكان مولع بالفن والموسيقي منذ صغر، وتعرف علي شاب يعزف كمان وأخر يعزف علي القانون وقاموا بإنشاء فرقة موسيقية وانضم إليهم الدكتور إبراهيم ذكي خورشيد، وشق حسين بيكار طريقه في مجال الموسيقي فعمل مغني وعازف عود، وكانت بعض الأغاني والأعمال الموسيقي التي يقدمها تذاع عبر الراديو.
انجازات حسين بيكار

حول حسين بيكار طريقة تعليم القراءة من خلال العين فكان يقوم بكتابة قصة ويرسمها، ومن أول الكتب التي قام بكتابتها من خلال طريقته المبتكرة “الكتاب العجيب”، ثم استقال بيكار من منصبه في كلية الفنون الجميلة، وتفرغ بشكل كامل لعمله في مجال الرسم الصحفي في الأخبار وبدأ بعمله في هذا المجال عام 1944، وأول غلاف كتاب قام برسمه هو غلاف كتاب “الأيام” الذي كتبه الدكتور طه حسين.

اعتنق الفنان بيكار “البهائية وتم دخوله السجن في قضية شهيرة

عرف الفنان حسين بيكار بأسلوبه السلس والبسيط مما جعله يحظي بشهرة كبيرة، وحقق نجاح كبير سواء في الرسم الصحفي أو فعمله الأول في الديكور، وحققت لوحته الزيتية قبولاً وإعجاب الفنانين زملاءه، حسين بيكار الذي تلقي تعليمه علي يد بعد الأساتذة الأجانب حتي العام 1930، كان أحد طلاب الفنان أحمد صبري ويوسف كامل قام برسم العديد من اللوحات الفنية التي حققت شهرة واسعة منه لحن ريفي، وتكوين من النوبة، ولحن نوبي، وجني البرتقال، وأيضا قام بكتابة كتاب صور ناطقة الذي طبق من خلاله نظريته في تعليم القراءة عن طريق العين والرسم، بالإضافة إلي كتاب رسم بالكلمات.
الجوائز التي حصل عليها حسين بيكار

حصل الفنان حسين بيكار خلال مشواره الفني علي العديد من الجوائز فحصل علي جائزة وسام “العلوم والفنون” من الدولة عام 1972، وحصل أيضا علي جائزة الدولة التقديرية في الفنون من قبل “المجلس الأعلى للثقافة” عام 1980، وفي نفس العام حصل علي وسام الاستحقاق للطبقة الأولي، أما في عام 2002 حصل علي جائزة مبارك.
وتوفي الفنان حسين بيكار في 16 نوفمبر 2002.

For more details, followed ABN Bahá’í News Facebook Page

https://www.facebook.com/ABN.BahaiWorldNews/

Share This:

You may also like...