اهتمام اعلامي مغربي غير مسبوق بخروج البهائيين المغاربة واطلاق بوابة إلكترونية

البهائيون في المغرب
البهائيون في المغرب

ABN Bahá’í News  شهدت ال24 ساعة الماضية اهتماما اعلاميا غير مسبوق من الصحف والمواقع المغربية الذين بثوا عشرات الموضوعات تحت عنوان خرج بهائيو المغرب إلى العلن عبر تأسيسهم لموقع إلكتروني أطلقوا عليه إسم “الجامعة البهائية في المغرب”، يروم إلى الكشف عن هويتهم الدينية ومعتقداتهم.

وبالرغم من ان الموقع الالكتوني البهائي بالمغرب له اكثر من عام لكن ما أوردت جريدة المساء في عدد الجمعة 31 مارس، حول ظهور البهائيين المغاربة وتأسيس موقع إلكتروني يعرف بهم، دفع الاعلام المغربي يسلط الضوء من جديد علي البهائية بعد سنوات من الظلم والمعلومات المغلوطة عنها

و حسب نفس الجريدة فإن قرار تكرار خروج معتنقي البهائية المغربية إلى العلن أسهم في خلق نوع من التطبيع النفسي مع ذواتهم، وذلك عبر استفادتهم من مواقع التواصل الإجتماعي التي منحتهم مساحة أكبر من التواصل و التعريف بمعتقداتهم.

و حسب تقرير سنوي للخارجية أمريكي فإن تواجد البهائيين في المغرب قليل جداً، إلى جانب معتنقي الديانات الأخرى من المسيحيين و اليهود و الشيعة المغاربة، و أفادت جريدة المساء على لسان بعض البهائيين أن عددهم يتجاوز ال 300 معتنق لهذه الديانة متفرقون على مناطق المغرب.. وان كان هذا الرقم لا يستند علي معلومات موثقة.

ونذكر أن موقع “الجامعة البهائية في المغرب”، يشر إلى أن سنة 1952 كانت هي بداية دخول البهائيين إلى المغرب، عبر عائلات مهاجرة، حيث استقرت به واندمجت بطريقة سريعة في المجتمع المغربي، كما ينفي نفس الموقع أن تكون البهائية طريقة صوفية أو شعبة من الشعب التابعة للدين الإسلامي، أو المسيحي، أو اليهودي، كما تؤكد على أن الدين البهائي دين عالمي مستقل عن أي دين لآخر.

ABN Bahá’í News

For more details, followed ABN Bahá’í News Facebook Page

https://www.facebook.com/ABN.BahaiWorldNews/

Share This:

You may also like...