حقيقة محـاولة حـزب النـور السلفي استقـطـاب البهائيين

 على هامش فعاليات الأنشطة الثقافية بمعرض القاهرة الدولي للكتاب رقم 46 وبالقاعة الرئيسية حيث كان يُجرى الاستعداد لعقد ندوة ( تجديد الفكر الديني عند الإمام محمد عبده إدارة الكاتب الكبير يوسف القعيد ) لـوحِظَ اجتماع لفت الأنظـار في أحد أركـان القاعـة ضم الدكتور نادر بكـار المتحدث الإعلامي باسم حزب النور السلفي والدكتور رؤوف هندي القطب البهائي المعروف وصـاحب القضيـة البهائيـة الشهيرة المتعلقـة بحقوق البهائيين الدستورية المدنيـة.  وقد لفتَ ذلك اللـقـاء نـظر كل الإعلامييـن المتواجدين لتغطية الندوة ولاسيمـا عندما غـادر نادر بكار القاعة فجأة أثناء حديثه مع الدكتور رءوف وكـان متجهمـا ويبدو على ملامحه الضيق.  وقد علمت مصادر إعلامية كانت متواجدة أنه في ظل المحاولات المستميتـة لحزب النور السلفي لإستقـطـاب رموز الطوائف المصرية للإنضمام إلى قوائم حزبـه الإنتخابية ظـنـنـا من قياداته أنه بهذه الطريقة يستطيع التخفـي تحت مظلـة الحداثة والمدنية وإخفاء صورته الرجعية التي باتت مترسخة في عقـول المصريين . وجدير بالذكـر أن حزب النور قد نجـح وللأسف في ضم بعض الشخصيات المسيحية لقوائمه وإن كانت شخصيات يرفضها المسيحيون أنفسهم .. ومن مصادر إعلامية مؤكدة فقد عرض نادر بكـار على الدكتور رؤوف أن يكون على رأس قائمة انتخابية بمسقط رأسه شـبرا عارضا إغراءات كبيرة عليه.  وقد لوحظ أن الدكتور رؤوف هندي قابل ذلك العرض باندهاش واسـتـغــراب ويبدو أن الدكتور هندي قد أحرجـه ورفض مجرد استكمال الحوار أو مناقشة الفكرة مع نادر بكـار الذي غادر المكـان على إثر ذلك، وقد حاول الصحفيون معرفة ماتم بالتفصيل ولكن الدكتور رؤوف رفض وبشدة التحدث إلى وسائل الإعلام عن تفاصيل حواره مع نادر بكار ولكنه صــرّحَ بقوله نحن كبهـائيين لا نعمـل بالسـياسة ولا ننضـم إلى أي أحزاب ولا ندعمهـا قولا أو عملا وبالتالي لا نقبل وظـائف سياسية واسـتطرد هندي قائلا ولكن هذا  لا يعني أننـا لانشارك الوطن همـومه أو مشاكله، فنحن نشارك في الفعاليات الانتخابية بكل مراحلها ولكن طبقا لقناعة كل شخص بهـائي وبدون توجـه عــام للبهائييـن وأيضا قمنـا بتقديم رؤيتنـا في الدستور وعرضنا أفكارا عديدة من أجل دستور عصري وذلك أثناء لقائنـا كوفد بهـائي بمعالي عمرو موسى رئيس لجنة الخمسين.  ومن ناحية أخرى، قمنـا بتقديم رؤيتنـا كمواطنين مصريين في رسـالة هامة تحمل عنوان (رسالة المصريين البهائيين لكل أبناء مصر) تحمل رؤى وأفكار لكل المشاكل القائمة من تعليم وقضايا المرأة  وتربية النشء وبرامج للشباب ونشر ثقافة قبول الآخر والتسامح كقيمة إنسانية عظمى وخدمة العالم الإنساني والوحدة الإنسانية لبني البشر وقدمنا هذه الرسالة لشخصيات مسئولة وبارزة في الدولة كمشاركة منا في محاولة إيجاد رؤى وحلول لكل القضايا . وأضاف أن هذه الرسالة متواجدة على كل المواقع ومتـاحة للجميع أن يـطّـلعوا عليها وقد تأجلت الندوة لمدة نصف ساعة بسبب تزاحم الإعلاميين حول الدكتور هندي لمحاولة معرفة تفاصيل ماتم بالضبط ولكنه رفض الإدلاء بأي حديث إضافي.  ومن المعروف أن الدكتور  رؤوف هندي كان قد رفض التعيين بمجلس الشورى في عهد برلمـان المعزول محمد مرسي .. وقد ناشـد الصحفيون المتواجدون ولفيف من النخبـة المصرية الوطنية الرئيس عبد الفتاح السيسي بأن يكون لكل الأقليات المصرية سواء أكانت دينية أو عرقيـة ممـثلا كعضو معيّن في البرلمان القادم حيث يتماشى هذا مع مواد الدستور ومع المواثيق والعهود الدولية المعنية بالحريات بالإضافة أنه إجراء حضـاري سيحسن من صورة مصر أمام العالم كلـه.
الاقباط متحدون

Share This:

You may also like...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.