هل يمكن لهذا العالم التعيس أن يحظى يوماً بالسعادة ؟

ABN Bahá’í News   هل يمكن لهذا العالم التعيس أن يحظى يوماً بالسعادة ؟
سؤال سأله أحد الزائرين لحضرة عبدالبهاء ، فأجابه حضرته:”منذ حوالي ألفي عام علّم السيد المسيح أتباعه أن يدعوا في صلواتهم قائلين :”ليأت ملكوتك ، لتكن مشيئتك كما في السماء كذلك على الأرض”..فكروا قليلاً؛ هل يمكن له أن يأمر أتباعه بالصلاة و الدعاء من أجل شيء لا يمكن تحقيقه ؟ إنها نبوءة إلهية محققة . أما متى يأتي ذلك الملكوت ، ومتى ستكون مشيئته على الأرض كما هي في السماء ، فذلك يعتمد على كل واحد منكم و كيف ستقومون على الخدمة ليل نهار بشكل مكثّف . فبما في قلوبكم من توقٍ و حرارة و انجذاب قوموا و انهضوا و أنيروا غيركم من الخادمين المنتظرين حتى تصبحوا معاً أشعة واحدة متحدة ، ذلك لأن العاملين وحدهم كقطرة الماء ، وإذا ما اتحدت القطرات ستشكل نهراً دافقاً يحمل معه ماء الحياة الصافي إلى الصحاري و القفار في العالم ، ولن تقف دونه قوة ، فكونوا متحدين ، كونوا متحدين ، والخطر كل الخطر أن تبقى قطرة الماء منعزلة لأنها حتماً ستجف “من كتاب قبسات من حياة حضرة عبدالبهاء، ص94) 

For more details, followed ABN Bahá’í News Facebook Page

https://www.facebook.com/ABN.BahaiWorldNews/

Share This:

You may also like...