عاجل – محاكمة مفاجئة لعشرات الأسر البهائية في اليمن

الحرية للبهائيين في اليمن
الحرية للبهائيين في اليمن

في خبر عاجل بثته المبادرة اليمنية للدفاع عن حقوق البهائيين وهو كالتالي :

محاكمة 24 بتهم كيدية .. بينهم 9 نساء

محاكمة 24 بتهم كيدية .. بينهم 9 نساء

قامت المحكمة الجزائية بصنعاء صباح امس السبت 15 سبتمبر وبصورة مفاجئة بعقد جلسة لمحاكمة 24 فردا بينهم تسعة نساء. أسر بهائية بأكملها تحاكمها الجزائية المتخصصة في صنعاء بتهم كيدية افترتها النيابة الجزائية تمهيدا للقضاء على مجموعة دينية مسالمة ومخلصة لبلدها اليمن، طائفة تجسد من خلال أعمالها الخيرة ومبادئها قيم السلام والتعايش والمحبة.

النيابة الجزائية قدمت للمحكمة قرارا يتهم 24 فردا (بهائيين وغير بهائيين) بنشر الدين البهائي في اليمن واعتبرت ذلك عملا تجسسياً لصالح اسرائيل وامريكا وبريطانيا .. لم يحضر احد من المتهمين الـ 24 جلسة المحاكمة سوى اربعة من المعتقلين البهائيين الخمسة .. تم احضارهم من الامن القومي خلسة لحضور جلسة المحاكمة دون ابلاغ محاميهم ودون علم أسرهم .. بينما باقي المتهمين لا علم لهم بالقضية. فالنيابة لم تحقق معهم ولم تستدعهم ولم تخطرهم بأنهم مطلوبون للمحاكمة، بمحض الصدفة كان محامي احد المعتقلين متواجدا في المحكمة، فحضر الجلسة صدفة وليس بعلم مسبق.

من الواضح انها ليست محاكمة قانونية تبحث عن العدالة ، بل أسلوب تعسفي ايراني ممنهج يكرره الحوثيون في اليمن للقضاء على الطائفة البهائية ونسف النسيج الاجتماعي القائم على التعدد والتعايش وحقوق الانسان .. يؤكد الحوثيون بهذا التصعيد التعسفي الجائر ضد البهائيين بانهم جماعة متطرفة لا تؤمن بالتعايش وتهدد السلم الاجتماعي وحقوق الانسان ولا تبالي بكل الاصوات الانسانية التي تدعوها لوقف الانتهاكات واحترام الدستور والقوانين الوطنية والعهود والمواثيق الدولية التي تعهدت بها اليمن.

في الوقت الذي يجتمع العالم في مجلس حقوق الانسان للأمم المتحدة من اجل وقف انتهاكات حقوق الانسان في اليمن يُسَخّر الحوثيون القضاء لانتهاك الحقوق وارهاب المجتمع في تحد صارخ وبنوايا مكشوفة غايتها القضاء على الحريات الدستورية والتعدد والتنوع والسلم الاجتماعي.

Share This:

You may also like...