نص بيان منظمة العفو الدولية حول ما يحدث للبهائيين في اليمن

منظمة العفو الدولية
منظمة العفو الدولية

عواصم العالم – ABN Bahá’í New /حذّرت منظمة العفو الدولية، من أن 24 يمنيا ينتمون إلى الديانة البهائية، قد تصدر بحقهم أحكام بالإعدام في صنعاء الخاضعة لسيطرة المتمردين الحوثيين على خلفية انتمائهم الديني.
وذكرت المنظمة في بيان أن البهائيين وبينهم ثماني نساء وفتاة، قد يدانون في محكمة بالتجسس لصالح دولة أجنبية. لكن المنظمة الحقوقية شددت على أن السبب الحقيقي لاحتمال إدانة هؤلاء بالتجسس والحكم عليهم بالإعدام يعود إلى كونهم من أتباع الديانة البهائية.
وقالت مديرة قسم الأبحاث التابع للمنظمة في منطقة الشرق الأوسط لين معلوف “هذه اتهامات ملفقة وإجراءات غير عادلة لمحاكمة أتباع الديانة البهائية على خلفية ديانتهم”.
ودعت معلوف إلى إطلاق سراحهم فورا، مطالبة المتمردين الحوثيين الشيعة المدعومين من إيران بوضع حد لتحكمهم بالنظام القضائي.
ونشأت الديانة البهائية إبان النصف الثاني من القرن التاسع عشر. ويتبع أفرادها تعاليم حضرة بهاء الله المولود في إيران عام 1817، ويعتبرونه واحدا من رسل الله. لكن طهران تحظر البهائية وتعتبر أتباعها “جواسيس” لإسرائيل. ويؤمن البهائيون بوحدانية الخالق، ووحدة البشر وتطوير الخصال الروحية وتكامل العبادة والخدمة، والمساواة بين الجنسين، وتناغم الدين والعلم، وذلك بحسب الموقع الإلكتروني للجامعة البهائية حول العالم.​

سوف نتابع في موقع ABN Bahá’í News التفاصيل الجديدة على رابط الموقع الرسمي  https://abnnews.net

 

Share This:

You may also like...