انقذوا البهائيين – بيان الامانة العامة لهيئة الدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب في العراق

الامانة العامة لهيئة الدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب في العراق
الامانة العامة لهيئة الدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب في العراق

بغداد – ABN Bahá’í New /  هذا هو نص البيان الذي وصلنا من الهيئة الدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب في العراق

 

بيان الامانة العامة لهيئة الدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب في العراق

انقذوا البهائيين من اضطهاد الحوثيين في اليمن

اكدت مصادر ومنظمات دولية مهتمة بحقوق الانسان والمكونات والاقليات الاثنية والعرقية ان المحكمة الجنائية المتخصصة في مدينة صنعاء / اليمن والعاملة بامرة وسيطرة الحوثيين، وجهت عقوبات قد تصل بعضها الى الاعدام حتى الموت في جلستها 15-09-2018 على اربعة وعشرين بهائيا اغلبهم من قادة الجامعة البهائية العالمية ومنهم ثمانية من النساء وخمسة عشر من الرجال وطفلة واحدة، تحت تهمة التجسس وقد اكدت المنظمات الدولية ان التهم الموجهة للبهائيين غير صحيحة وملفقة. ويذكران المحكمة كانت صورية ولم يتم تبليغ المتهمين او المحامين عن المتهمين واقتصرت فقط على تواجد القاضي والنائب العام وتم اقرار يوم 29-09-2018 الجلسة الثانية وبحضور المتهمين. وكان الرئيس الحوثي عبدالملك قد اعلن قبل اشهرمن هذه السنة ضغينته ضد المكون البهائي في اليمن واتهم البهائية بانها ” وافد شيطاني ” وان البهائيين يشنون حربا فكرية ضد الاسلام، وطالب اليمنيين والحوثيين بصورة خاصة لمحاربة البهائيين. وتؤكد الاخبار انتهاك الحوثيين بصورة مستمرة لحقوق البهائيين، وتعتقل شبابهم ورجالهم ونسائهم بين الحين والاخر، محاولين بصورة او اخرى الضغط على البهائيين في ترك ديانتهم واعتناق الاسلام والانضمام الى الحوثيين.

ان الامانة العامة لهيئة الدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب في العراق تثني على قرار منظمة العفو الدولية الامنستي انترناشيونال، وما صرح به مديربحوث الشرق الأوسط لمنظمة العفو الدولية السيد لين مالوف ” ان مجموعة من الاتهامات الملفقة والاجراءات الجائرة وانتهاكا صارخا لاضطهاد البهائيين اليمنيين لايمانهم الفضيع بديانتهم وقال بشكل خاص ان بعض من النساء والرجال سيواجهون تهمة الاعدام” .

ان الامانة العامة لهيئة الدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب في العراق تستنكر وتدين بشدة اعمال بعض من رجالات ومسؤولين حوثيين في اليمن، وتطالب القضاء والمحاكم في اليمن ان يحكموا بضمائرهم وبالعدالة ويبتعدون عن اسلوب الترهيب واكراه الاقليات على ترك دياناتهم، وتدعو المجتمع الدولي والعالم اجمع ان يتحركوا نحوهذه التصرفات التي عادة تبدا بهذه الصيغة وتنتهي باعمال ابادة جماعية بحق الاقليات، والتاريخ القريب والبعيد يشهد على اعمال الابادة الجماعية للمكونات واخيرها ما حدث من ابادة جماعية للمكون الايزيدي في العراق، واكراه المسيحيين في مدن العراق على ترك المسيحية او دفع الجزية او القتل، نطالب الامم المتحدة بضرورة التحرك السريع لتجنب البهائيين من ويلات طائفية قادمة

الامانة العامة لهيئة الدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب في العراق

سوف نتابع معنا في الموقع العالمي  ABN Bahá’í News التفاصيل الجديدة أولا بأول على رابط الموقع الرسمي  https://abnnews.net

 

Share This:

You may also like...

1 Response