هل هذه الأستاذة الجامعية بهائية ؟ نحن نجيب علي هذا السؤال ( شاهد الفيديو )

منى البرنس
منى البرنس

القاهرة – مراسل ABN Bahá’í News  /الدكتورة منى البرنس أستاذ الأدب الجامعي بقناة السويس تثير الجدل العام في مصر والعالم العربي من حين لاخر خاصة بعد ان انتشرت اشاعة كبيرة في مصر انها اعتنقت الديانه البهائية
ABN Bahá’í News تجيب في هذا التقرير علي هذا السؤال
ونحكي الموضوع من البداية فقد تفجرت القضية عندما اتهمتها إحدى الطالبات المنتقبات بالاستهزاء بالدين الإسلامي والسخرية من النقاب والرسول، وعليه خرجت وقفات احتجاجية بكلية تربية تطالب بوقفها، وأمام ضغط الطالبات أحالتها الجامعة للتحقيق بتهمة “ازدراء الأديان”، إلا أن “البرنس”، خرجت في حديث تليفزيوني وقتها لتقول”؛ إن ذلك افتراء عليها، وبررت أنها هاجمت سلوكيات ووقائع وليس الدين كلها.

الانتماء للبهائية

كما اتهمت “البرنس”، بانتمائها للبهائية وكره الدين الإسلامي، لكنها ردت بأنها مسلمة وليست بهائية، ولكنها دعت إلى قبول الآخر أيا كان دينه ومنهم البهائيين. شاهد الفيديو في نهاية المقال
ومن المواقف المثيرة للانتباه، أن “البرنس”، تعد صاحبة أشهر لافتة في ميدان التحرير، أثناء تظاهرات ثورة 25 يناير 2011، حيث رفعت لافتة، مكتوب عليها: “ارحل عايزة استحمى”.
ونظرًا لتكرار مواقفها المشاكسة، تم توقيع جزاءات على “البرنس”، في الجامعة في أعوام 2002 و2004 تتعلق بخروجها عن القيم الجامعية، وفي عام 2013م، خرجت تظاهرات بالجامعة تطالب بوقفها عن العمل.
وبعد تحقيقات استمرت 14 شهرًا، داخل جامعة السويس أشرف عليها اثنان من رؤساء الجامعة، وهم الدكتور ماهر مصباح، رئيس الجامعة السابق والدكتور السيد الشرقاوي رئيس الجامعة، انتهت بقرار عزل الدكتورة منى البرنس من عملها بالجامعة، لترد البرنس برفضها القرار واللجوء إلى القضاء
اخيرا نحن في ABN Bahá’í News مع البرنس لانها تؤمن بحرية الرأي وحرية الاعتقاد ونتمني ان نري الكثير مثلها في العالم العربي

شاهد الفيديو

سوف تتابع مع فريق التحرير الصحفي في الموقع العالمي  ABN Bahá’í News التفاصيل الجديدة والأخبار البهائية بكل لغات العالم أولا بأول على رابط الموقع الرسمي  https://abnnews.net

نحن متخصصون في المجال الصحفي والاعلامي .. وهذا الموقع هو أحد اصدارات مؤسسة اعلامية أوروبية مستقلة لها عشرات الاصدارات من وسائل الاعلام المقروءة والسمعية والبصرية  .. ونقدم الخبر والحقيقة مجردة من الأهواء الشخصية كفريق عمل واحد هدفه خدمة العالم الانساني بعيدا عن الظهور والتلميع.

Share This:

You may also like...