عرفان علي حسين روحي 1940 – 2020

عرفان روحي
عرفان روحي

ABN Bahá'í News :

#عرفان روحي

ولد الحبيب عرفان روحي في الأردن عام 1940 وتلقى تعليمه الاعدادي والثانوي والجامعي في مصر. والمرحوم هو سليل آل روحي الذين تزين ديباج تاريخ الأمر المبارك بأعمالهم وخدماتهم ومحبتهم وثباتهم. وعرف بمهارته في التحصيل الدراسي والمهني بما جعله يحصل على بكالوريوس الزراعة من جامعة القاهرة بدرجة امتياز مع مرتبة الشرف الأولى وماجستير من ويلز-بريطانيا عام 1968. ومن ثم ترك مصر، مغادرا الى عدن- اليمن ليعمل استاذا للغة الانجليزية هناك لمدة عام ، ليعود مرة أحرى الى الأردن ليخدم هذا البلد بكل ما أوتي من تفان واجتهاد وإخلاص، ثم ومع شريكة حياته نعمت والتي هي توأم روحه رزقا بأربع كريمات (أماني وتهاني ونللي ورندة) و10 أحفاد.

Subscribe to our YouTube TV channel from here اشترك في قناتنا التليفزيونية على YouTube TV من هنا در اینجا در کانال تلویزیونی YouTube TV ما مشترک شوید

وعاش في فترة الجامعة في القاهرة مع جده الأستاذ حسين روحي، الذي نال البركة من حضرة بهاء الله وهو طفل في الثانية من العمر عندما أخذه والده إلى قصر البهجة لينال هذا الشّرف العظيم وألبسه حضرة بهاء الله طاقيّة بهذه المناسبة ، وعاصره حين كان عاكفا على ترجمة بعضا من الآثار المباركة بتكليف من حضرة عبدالبهاء (تذكرة الوفاء ومكاتيب عبدالبهاء). أما والده الأستاذ علي روحي، وهو أيضا مربي أجيال ومن مؤسسي أعرق المدارس في الأردن واالذي خدم فيها وتخرج على يده رؤساء وزراء ووزراء أردنيون، وكان في التشريفات في الديوان الملكي للملك عبدالله الأول المؤسس. وعمل عرفان في قطاع الدوله وتحديدا في وزارة الزراعة وتدرج فيها الى ان تقاعد برتبه الأمين العام للوزارة، ومن ثم التحق بمؤسسة المتقاعدين العسكريين كبير المستشاريين الزراعيين ونفذ خلالها عدة مشاريع رائدة على مستوى الأردن، وتم تكريمه خلالها من قبل كبار الضباط والأمير حسن على خدماته التي قدمها. كما كان عضورا ورئيسا لنادي الروتاري – بترا في الأردن لمدة 15 عام.

وقدم خدم المرحوم في المحفل الروحاني للشرق الأدنى ومن ثم ومنذ بداية تأسيس المحفل الروحاني المركزي في الأردن وحتى 3 عقود ونيف كان عضوا في هذه المؤسسة، كما كان ممثل البهائيين في الأردن على مدار 3 عقود أمام الحكومة والمسؤولين الحكوميين ، قابل خلالها رؤساء ووزراء ومسؤولين واهدائهم كتيبات أمرية بمناسبات عامة وخاصة، كما مثل الأردن في مؤتمرات حوارات الاديان.

شارك في أول مؤتمر بهائي عالمي في 1963 في لندن للاعلان عن انتخاب العدل الاعظم . كما حضر المؤتمر العالمي في نيويورك 1992 والعديد العديد من المؤتمرات في انحاء العالم محاضرا وممثلا عن الأردن.

عرف السيد عرفان بأنه باعث البهجة في القلوب الحزينة وماد يد المساعدة لمن يحتاج ، واسداء النصيحة السديدة للشباب الذي عمل على تدريسهم الادارة البهائية لفترات طويلة. كما هاجر الى احدى ضواحي العاصمة تلبية لنداء المحفل المركزي آنذاك لمدة نصف قرن.

Source : ABN Bahá'í News

For more details, followed ABN Bahá'í News Facebook Page

https://www.facebook.com/ABN.BahaiWorldNews/

اكتب ايميلك هنا Enter your email address:

Delivered by FeedBurner

To get a copy of this article or to contact the administration of the site .. Write to the editorial department on this email abnnews.net@outlook.com We are specialized in the field of journalism and media .. This site is one of the publications of an independent European media institution with dozens of versions of the media read and audio-visual .. We offer the news and the abstract truth, as a team working one aim to serve the human world, away from appearing and polishing. نحن متخصصون في المجال الصحفي والاعلامي .. وهذا الموقع هو أحد اصدارات مؤسسة اعلامية أوروبية مستقلة لها عشرات الاصدارات من وسائل الاعلام المقروءة والسمعية والبصرية .. ونقدم الخبر والحقيقة مجردة من الأهواء الشخصية كفريق عمل واحد هدفه خدمة العالم الانساني بعيدا عن الظهور والتلميع.