( كن منصفاً يا زايد ) هذا ماقالته المفكرة والوزيرة اليمنية مدافعة عن حقوق البهائيين

ABN Bahá'í News :

 image

ABN NEWS-المفكرة اليمنية والوزيرة السابقة أروى عثمان تخاطب ممثل النيابة (كن منصفا يا زايد)

((كُن منصفاً يا زايد:

الأستاذ راجح زايد ، ممثل النيابة في المحكمة الجزائية المتخصصة ، هل سمعت يوماً أجدادك وهم

يؤثثون عالمنا بالإنسانية والتراحم والتسامح والتعايش ، ويذكرون كل ظالم بعاقبة ظلمه :

من كان أبوه يقهر الناس ، كان القضاء في عياله ( وربنا ينجيهم من كل شر ) هذا ما قالهُ علي ولد زايد

جدي وجدك وجد كل اليمنيين ..؟ وهل سمعت هذا المثل ” من تكبر تهدم ” ، و” من كبرت عصاته ذُل” ؟

فلا تجعل من نفسك وأنت العالم بالقانون والحقوق والحريات حارساً للعقيدة ، كأي أصولي متعصب

ينتمي إلى محاكم التفتيش .. يكره الإختلاف ، ويمضي بسيفه العصبوي في شحذه على الأقليات ”

الجدار القصير ” في هذا الزمن الكارثي الذي نعيشه بمواطنة ناقصة ..

image

أحدثكم عن : الأخ حامد_كمال_بن حيدرة المواطن اليمني البهائي ، الذي يقبع بأمراضه المختلفة في

السجن منذ قرابة ثلاث سنوات جريمته أنه بهائي ولأنه كذلك لفقت عليه كيلة من التهم من الجاسوسية

والعمالة ، لسبب بسيط أن قبلة البهائية تتجه نحو حيفا قبل أكثر من مأتي سنة .. ..الخ من التهم

العصابية التي قد تودي بحياته ظلماً …

image

صُعقت أكثر وأنا أسمع ما ردَّدتَهُ في قاعة المحكمة مؤخراً للأستاذ حامد من ” أنه أعظم وأخطر من

العدوان ” ، وأنت كممثل للنيابة ، والمؤسسة القضائية مانستطيع قوله : خليك إنساااان .. وأنت تجدف

بالتهم يميناً ويساراً ،بوعي أوبغير وعي ..

image

كنا قد تناسينا تعصبك الأعمى من أنك ستكافح البهائيين في اليمن ، وفي ذلك للأسف ( لست وحدك )

بل كل الكارهين لحرية المعتقد والفكر والضمير .. كحق إنساني مثله مثل حق الحياة ، وأنت أعرف بمثل

هذه الحقوق والحريات الأصيلة في المنظومة الكونية لحقوق الإنسان ..

هل نقول كما قال زميلكم الأستاذ الكميم أثناء جلسة من جلسات المحكمة وقد رأى تعصبك الأعمى وقال :

” لا بد من تغيير ممثل النيابة ” ، الذي لا يعرف الحياد ..

وكيف يكون خصماً شريفاً يلتزم بقواعد القضاء؟

الأستاذ راجح زايد  مازلنا نخاطب فيك الإنسان والضمير : ” كن عادلاً” ، ” كن منصفاً ” ، يكفي هذا !

من حق حامد في محاكمة عادلة بلا تطرف ، ليرجع إلى اسرته الصغيرة ، وإلى عمله بعد أن أُكلت

مستحقاته (قوت بناته /عائلته) .

فما هو الجرم والخطورة أيها القضاء اليمني في رجل دينه البهائية ، دين يجرم السلاح

والعنف ، ويحمل السلام والمحبة والتسامح لكل العالم .. ؟

image

أذكرك أستاذ راجح وكل القضاء والمحاكم ، وكل اليمنيين ، تذكروا البهائيين وأنتم تمشون في الطرقات ،

أن من هندسها هم البهائيون ، تذكروا السبعين ، وأنتم تذرعونه كل ساعة أن المهندس البهائي بديع

سنائي صممه ،كما صمم مخططات طرقات وجسور المدن الكبرى في اليمن ، ولا تنسوا المهندس بهروز

روحاني وغيره من البهائيين الذين تركوا بصماتهم عميقة في هذه الأرض اليمنية في مجال الهندسة ..

للأسف تعرضوا للتنكيل والملاحقات والسجن في 2008 وسجنوا ولفقت لهم العديد من التهم مثل حامد

، فرحلوا باعين دامعة ، وقلوب مجروحة ، فقط لأنهم يحبون اليمن .. ومازالوا وهم في المنفى يعشقونها

، فقد مكثوا فيها أكثر من أربعة عقود..

image

تذكر يا راجح زايد وكل القضاء ، ومعكم اليمنيين ، من أنكم أو أحد أسرتكم قد زار طبية العيون البهائية

الدكتورة “فريما” وغيرها من الأطباء والطبيبات الذين اشتغلوا في مستشفيات الدولة كمتطوعين لعقود

من الزمن ..

بالتأكيد يا راجح زايد والقضاة الأجلاء أنه ذات يوم بعد كشف المعاينة قالت لكم الدكتورة فريما ، خذ

هذا العلاج ولا تنس أن ترجع بعد شهر لأفحص دقة بصرك ، أريد أن يكون نظرك 6على 6″ إنها فريما

التي مازالت وابنتها نورا يحنون لليمن ويتألمون لما يحدث فيها من حروب وتدمير ناتجة من نفس كأس

التعصب الأعمى .. حتى جارتنا زعفران .. تسأل وتقول : أمانتكم بلغوا سلامي ل”فريما “.. كانت جارة

طيبة يحبها الجميع ..

رعى الله ايامكم يا فريما ويابهروز ونورا ، والأصدقاء في الديانة البهائية والأديان الأخرى الذين رحلوا

بفعل التعصب والتطرف والتطهير من أي مختلف لا يشبهنا التنكيل بكل جميل لذا سنظل في دوامة

هذه الحروب ما دمنا : نكره ، ما دمنا نضيق بالأخر المختلف ، ما دمنا نصنف الناس بتضاد الثنائية دار

الحرب ودار الإسلام ، والفرقة الناجية ، وفرق النار ..الخ …

إلى القضاء الذي مازلنا نحترمه .. قالت عمتكم تقوى : ” هتك الكعبة ولا هتك النفس البشرية ” ، و” من

جابرك بالضحك ما جابرك بالبكاء ” أستاذ راجح وأعضاء سلك القضاء الأجلاء .

وإلا كيف تشوفوووووا؟

 لمزيد من التفاصيل تابعوا صفحة ABN NEWS علي الفيسبوك

https://www.facebook.com/ABN.ArabicNews/

Subscribe to our YouTube TV channel from here اشترك في قناتنا التليفزيونية على YouTube TV من هنا در اینجا در کانال تلویزیونی YouTube TV ما مشترک شوید

Source : ABN Bahá'í News

For more details, followed ABN Bahá'í News Facebook Page

https://www.facebook.com/ABN.BahaiWorldNews/

اكتب ايميلك هنا Enter your email address:

Delivered by FeedBurner

To get a copy of this article or to contact the administration of the site .. Write to the editorial department on this email abnnews.net@outlook.com

This website is independent ... and is NOT the official site of the worldwide Bahá'í community.. and it is issued by an independent media agency for a major press company specializing in the field of journalism and media. We are specialized in the field of journalism and media .. This site is one of the publications of an independent European media institution with dozens of versions of the media read and audio-visual .. We offer the news and the abstract truth, as a team working one aim to serve the human world, away from appearing and polishing.

هذا الموقع مستقل ..وغير تابع للموقع البهائي العالمي .. ويصدر عن جهة اعلامية مستقله لشركة صحفية كبري متخصصة في المجال الصحفي والاعلامي . وهذا الموقع هو أحد اصدارات مؤسسة اعلامية أوروبية مستقلة لها عشرات الاصدارات من وسائل الاعلام المقروءة والسمعية والبصرية .. ونقدم الخبر والحقيقة مجردة من الأهواء الشخصية كفريق عمل واحد هدفه خدمة العالم الانساني بعيدا عن الظهور والتلميع.

Be the first to comment

Leave a Reply