العقيدة البهائية نحو طريق انساني نقي

من هو الفرد البهائي ، وكيف يستعد روحانيا ً لاستقبال الصيام وبداية العام البهائي الجديد؟

ABN Bahá'í News :

اعداد قسم الابحاث بABN Bahá’í News تعلمنا منذ الصغر أن البهائي هو الشخص الحامل لجميع الكمالات الانسانية في الحياة العملية.
وقد علمنا حضرة عبد البهاء دستور الفرد البهائى أو حياة الفرد البهائي والذي نستجلب فيها نحن جميعا هذه الصفات الجميلة ونحن نستعد للصيام وعام بهائي جديد.. علما ان هذه الصفات والدستور مفتوحة لتطبيقها في العالم الانساني بالكامل وليس مقصورة علي البهائيين فقط
دستور الفرد البهائي
– أن لا نكون سببا في حزن احد .
– أن نكون رحماء بكل الناس وأن نحبهم حبا صادقا.
– أن نحتمل الأذى والاضطهاد وأن نعطف على الناس وأن نحب العالم في جميع الحالات وأن نفرح إذا اشتدت بنا المصائب لأن المصائب عين المواهب.
– أن نصمت عن خطأ غيرنا وان نصلي من اجلهم وان نساعدهم بالمحبة ليصلحوا غلطاتهم.
– أن ننظر إلى الحسنات لا إلى السيئات فإذا كان لشخص عشر صفات حميدة وصفة واحدة رديئة ننظر إلى الصفات العشر الحميدة وننسى الرديئة وإذا كان له عشر صفات رديئة وصفة واحدة حميدة ننظر إلى الصفة الحميدة وننسى العشر السيئة.
– لا نسمح لأنفسنا أن نتكلم بكلمة واحدة قبيحة عن شخص آخر حتى ولو كان عدوا لنا.
– أن نعمل كل أعمالنا برفق وان نكون متواضعين.
– أن ننقطع بقلوبنا عن أنفسنا وعن الدنيا.
– أن يخدم بعضنا بعضا وان نعلم إننا أقل من غيرنا.
– أن نكون روحا واحدة في أجساد كثيرة فبقدر حبنا لبعضنا يكون قربنا إلى الله ولكن يجب أن نعلم إن حبنا واتحادنا وطاعتنا لا تكون بالقول بل بالعمل.
– أن نكون صادقين وكرماء ووقورين.
– أن نكون شفاء لكل مريض وعزاء لكل حزين وماء لكل ظمآن ومائدة سماوية لكل جوعان ونجما لكل أفق ونورا لكل مصباح وبشيرا لكل من يشتاق إلى ملكوت الله.

الصيام في الدين البهائي

طوبى لمن عمل اوامري حبا لجمالي وويل لمن غفل عن مشرق الامر في ايام ربه العزيز الجبار”
الصوم فى البهائية فى هذه الايام المباركة بالنسبة للبهائيين حيث يبدأ شهر الصوم من 2 مارس ويستمر الى20 مارس حيث تبدا السنة البهائية الجديدة 

شهر الصوم اسمه شهر العلاء وهو اخر الشهور للسنة البهائية التى تبدابشهر البهاء وعيد النيروز. فاذا كان الدين سماء فالصيام قمرها والصلاة شمسها”. يتفضل حضرة بهاء الله :” قد كتبنا الصوم تسعة عشر يوما في أعدل الفصول, و عفونا ما دونها في هذا الظهور المشرق المنير. “
الصوم و الصلاة ركنان من أركان الشريعة البهائية. و أكد حضرة بهاء الله في أحد ألواحه بأن حكم الصوم و الصلاة قد أنزل ليتقرب بهما المؤمنون إلى الله. و بين حضرة ولي أمر الله أن أيام الصوم هي في الأساس أيام للتعبد و التأمل, و فترة لتجديد القوى الروحانية, و على المؤمن أن يسعى أثناءها لتقويم وجدانه, و إنعاش القوى الروحية الكامنة في ذاته. و لذلك فأهمية هذه الفترة و غايتها أساسا روحانية, فالصوم ذكرى للصائم و يرمز للكف عن الأنانية, و الشهوات الجسدية. “

“سبحانك اللهم يا إلهي هذه أيام فيها فرضت الصيام على أصفيائك وأوليائك وعبادك وجعلته نوراً لأهل مملكتك كما جعلت الصلاة معراجاً للموحدين من عبادك، أسئلك يا إلهي بهذين الركنيْن الأعظميْن اللذيْن جعلتهما عزّاً وشرفاً لخلقك بأن تحفظ دينك من شر كل مشرك ومكر كل فاجر، أي رب لا تستُر نورك الذي أظهرته بقدرتك واقتدارك، ثم انصر الموحّدين بجنود الغيب والشهادة بأمرك وسلطانك، لا إله إلا أنت القوي القدير.”

و الصوم مفروض على كل مؤمن و مؤمنة من سن الخامسة عشر إلى بلوغ سن السبعين. و يوجد موجز لأحكام الصوم و الإعفاء منه و للإعفاء من الصوم.

و الصوم أعفى لكل من :

1) من كان على سفر :

ــ إذا طال السفر لأكثر من تسع ساعات.

ــ إذا طال سفر المترجل لأكثر من ساعتين.

ــ إذا توقف المسافر في مكان لمدة تقل عن 19 يوما.

ــ إذا توقف المسافر إثناء الصوم في مكان لمدة 19 يوما يعفى من صوم الأيام الثلاثة الأولى لتوقفه.

ــ العائد لموطنه أثناء الصوم يبدأالصوم من يوم وصوله.

2) من كان مريضا.

3) من جاوز السبعين عاما من عمره.

4) المرأة الحامل.

5) المرضع.

6) الحائض بشرط أن تتوضأ و تتلو الاية الخاصة 95 مرة يوميا.

7) المشتغلون بأعمال شاقة, على أن يراعوا الستر و القناعة احتراما لحكم الله و مقام الصوم.


تقسم السنة البهائية الى 19 شهرا وكل شهر 19 يوما اي 361 يوما والايام الزائدة عبارة عن 5 ايام في السنة الكبيسة و4 في السنة البسيطة وتسمى بايام الهاء وهي ايام فرح وسرور وفيها تقام الولائم والضيافات والانفاق على الفقراء والمساكين.

وللصيام مقام عظيم في الدين البهائي

ويبدأ شهر الصيام (ويسمى بشهر العلاء) بنهاية ايام الهاء اي في 1 من مارس وينتهي بعيد الصيام (عيد النيروز) اي في 20 من مارس

واحكام الصيام كما هو مذكور في كتاب الاقدس البهائي هي كالتالي:

1- الامساك عن الطعام والشراب وشرب الدخان من الشروق الى الغروب

2- الصوم فرض على الجنسين من سن ال15 عاما

3- الاعفاء من الصيام

-المرضى -من كان على سفر -من تجاوز ال70 عام -الحامل والمرضع -الحائض -المشتغلون بالأعمال شاقة

الصوم وفاء لنذر جائز ولكن ما ينتفع به العباد احب واولى

المصدر- كتب ونصوص بهائية -قسم الابحاث بABN Bahá’í News

For more details, followed ABN Bahá’í News Facebook Page

https://www.facebook.com/ABN.BahaiWorldNews/

Source : ABN Bahá'í News

For more details, followed ABN Bahá'í News Facebook Page

https://www.facebook.com/ABN.BahaiWorldNews/

اكتب ايميلك هنا Enter your email address:

Delivered by FeedBurner

To get a copy of this article or to contact the administration of the site .. Write to the editorial department on this email abnnews.net@outlook.com We are specialized in the field of journalism and media .. This site is one of the publications of an independent European media institution with dozens of versions of the media read and audio-visual .. We offer the news and the abstract truth, as a team working one aim to serve the human world, away from appearing and polishing. نحن متخصصون في المجال الصحفي والاعلامي .. وهذا الموقع هو أحد اصدارات مؤسسة اعلامية أوروبية مستقلة لها عشرات الاصدارات من وسائل الاعلام المقروءة والسمعية والبصرية .. ونقدم الخبر والحقيقة مجردة من الأهواء الشخصية كفريق عمل واحد هدفه خدمة العالم الانساني بعيدا عن الظهور والتلميع.

error: Content is protected !!